منتديات بروف فياض


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم
بالتسجيل


 
الرئيسيةمجلةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القرآنيون وموقفهم من السنة مناقشة حول أصل الفكرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فؤاد عزام
فضيلة الدكتور
avatar

المشاركات : 379
التقييم : 10
النشاط : 591
سجل فى : 15/12/2009

أوسمة العضو : وسام التميز



مُساهمةموضوع: القرآنيون وموقفهم من السنة مناقشة حول أصل الفكرة   الثلاثاء فبراير 09, 2010 7:09 pm

من المعجزات النبوية التي أيد الله تعالى بها رسوله صلى الله عليه وسلم في حياته وبعد أن لحق بالرفيق الأعلى إخباره بالغيبيات المستقبلة , ومن أمثلة ذلك في حياته صلى الله عليه وسلم إخباره عن انتصار الروم النصارى على الفرس المجوس ومن الأخبار التي حدثت بعد وفاته صلى الله عليه وسلم إخباره بمجيء قوم يرفضون سننه ويتركون حديثه زاعمين أن في كتاب الله تعالى الكفاية لمن أراد الهداية وأن ما وجدوا في كتاب الله اتبعوه فعَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِى رَافِعٍ عَنْ أَبِيهِ عَنِ النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ « لاَ أُلْفِيَنَّ أَحَدَكُمْ مُتَّكِئًا عَلَى أَرِيكَتِهِ يَأْتِيهِ الأَمْرُ مِنْ أَمْرِى مِمَّا أَمَرْتُ بِهِ أَوْ نَهَيْتُ عَنْهُ فَيَقُولُ لاَ نَدْرِى مَا وَجَدْنَا فِى كِتَابِ اللَّهِ اتَّبَعْنَاهُ ».سنن أبي داود.
وقد حدث هذا ولا يزال يحدث ولن يزال وهذا العمق التاريخي لرفض السنة النبوية دليل على فشل المنادين بهذا الرفض , فمع أن دعواهم بدأت مبكرة في تاريخ الإسلام إلا أن الله تعالى قد كتب عليهم الذلة والصغار فهم لا يزالون في كل مرحلة تاريخية ينادون بما ينادون ومع هذا لا يزداد المسلمون إلا تمسكا بسنة نبيهم صلى الله عليه وسلم , بل إن الله يقيض لسنة حبيبه صلى الله عليه وسلم في كل عصر من يفنى زهرة شبابه ويهب ثمار شيخوخته لخدمة السنة ونفع طلابها , بل إن الله تعالى ليؤيد هذه السنة بالرجل الكافر فلم يحظ علم من العلوم بفائدة عظيمة من أجهزة الحاسب الآلي وشبكة المعلومات الدولية والبرامج المدمجة على الأقراص الضوئية - لم يحظ علم من العلوم بما حظيت به سنة الرسول صلى الله عليه وسلم من هذه التكنولوجيا الرهيبة القدرات في البحث والتقيب والتخريج والحكم على الأحاديث. ألا يعتبر هذا تأييدا من الله تعالى لسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ألا يعتبر هذا دليلا على الفشل الذريع الذي يمنى به مهاجمو السنة في عصرنا الحالي من المستشرقين وأتباعهم وأذنابهم من العلمانيين المعادين للدين كله ؟
جد أم هزل ؟
وللقاريء أن يسأل القوم أجادون أنتم في دعوى رفض السنة اكتفاء بالقرآن أم أنها مسرحية هزلية تخفون رفض القرآن أيضا خلف ستورها ؟
إن دعواكم الاكتفاء بالقرآن يعني تحمسكم له واعتقادكم أنه – وحده - يكفي للتدين الصحيح وإقامة دولة الإسلام على الأرض لينظم كافة مناحي الحياة , ولكنكم أصلا تصرون على أن الدين علاقة روحية بين العابد ومعبوده تتجلى مظاهرها في زاوية ضيقة من القصر الرحيب للدين بكل معانيه هي زاوية الذكر والصلاة وحسن الخلق وطيبة القلب ولا مانع من الانضمام إلى جماعة دينية شرط ألا يكون لها حراك خارج عن هذه الزاوية أما بقية ما يتضمنه القرآن من أسس للنظم الحياتية فلا تعترفون به فمثلا من أسس النظام الاقتصادي للقرآن تحريم المعاملات الربوية بكافة أشكالها , وألا تكون الثروة القومية دولة بين الأغنياء , وتحريم التجارة فيما يضر البشرية , وليس في هذا النظام تربح دون جهد حقيقي يفيد المجتمع كما حرم الاحتكار والاستغلال , فهل أنتم أيها القرآنيون الرافضون للسنة توافقون ولو مجرد موافقة على هذه المباديء الاقتصادية ؟ إن كان الجواب بنعم فقد كذبتم لأن ألسنتكم لم تنبس ببنت شفة في الدعوة إلى إحياء نظام ااقتصادي إسلامي وإن كان الجواب بلا فأنتم في دعواكم الاكتفاء بالقرآن هازلون .

هذا فضلا عن انحرافهم الظاهر عن المنهج العلمي الذي يقوم على الاستقراء والاستنباط والنقد الموضوعي وتجنب الهوى والأحكام المسبقة فلو احتكمنا جميعا إلى المنهج العلمي في هذه القضية وهي رفض السنة اكتفاء بالقرآن لتأكدنا أنهم يرفضون السنة والقرآن معا ؛ ذلك: أن القرآن الذي يزعمون الاكتفاء به يدعو إلى التمسك بالسنة في كثير من آياته منها قوله تعالى ( وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول ) في أكثر من آية ., وقوله تعالى ( وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا ) فكيف يطبق هؤلاء القرآنيون - كما يطلقون على أنفسهم أو يطلق عليهم _ هذه الآيات وما موضوع طاعة الرسول الذي يأمر به القرآن وفيم يطاع وأين هي أوامره ونواهيه هل يوجد ذلك إلا في سنته صلى الله عليه وسلم ؟ ومعنى هذا أنهم لو التزموا بما يزعمونه من اتباع القرآن والاكتفاء به لردهم القرآن إلى السنة ولما لم يفعلوا تيقننا أن القوم هازلون لاعبون ليسوا من المنهج العلمي في شيء.
ومن هذه الأسباب التي تؤكد أن هدفهم رفض القرآن والسنة معا أن لهم مسالك ومناهج باطلة في فهم القرآن نفسه فهم لا يعتبرون بأقوال المفسرين ولا الفقهاء القدامى ولا المعاصرين زاعمين أن الدين ليس حكرا على أحد وأن الإسلام لا كهانة فيه ( أي أن تفسير الدين وأحكامه ليس حكرا على المشايخ مثل تفسير التوراة والإنجيل عند كهنة النصارى ) وأن من حق كل مسلم أن يفسر القرآن وبهذه الدعوى الباطلة يطرحون رؤاهم الزائفة حول آيات القرآن زاعمين أنه الفهم الصحيح بل المستنير الذي يناسب العصر الذي نعيشه .
وقد غالطوا في مسألة الكهانة هذه حيث إن كل علم في الدنيا له علماؤه المتخصصون فيه الذين يملكون أدوات هذا العلم ويعرفون أصوله وقواعده وحدوده وضوابطه وقوانينه وله مراحله التعليمية عبر المؤسسات التعليمية المعنية به بدءا من الحضانة حتى العالمية (الدكتوراة ) والأستاذية فلماذا يعترف لكل تخصص بهذا إلا التخصص في العلوم الشرعية غير معترف عند المتحللين من دينهم الذين غلبتهم أهواؤهم وشهواتهم فأحبوا أن يجدوا لها سندا دينيا فابتدعوا هذه البدعة : (الدين ليس حكرا على أحد ) .
بدعة يتغنى بها العلماني الاتجاه المعادي للدين أصلا ومن ثم يستحل لنفسه أن (يفتي ) و( يفسر القرآن ) وهي بدعة يتشدق بها الممثل الهابط أخلاقيا ويتشدق بها الأديب المنحرف ثقافيا وذوقيا فيظهر على شاشة التلفاز يخوض في قضايا الدين ومسائله ويتمطى أمام المشاهدين وهو يقر : ليس الدين حكرا على أحد ولا كهانة في الإسلام .
.( .. من كان يخلق ما يقول ....فحيلتي فيه قليلة ).
ومن المضحكات المبكيات - كما يقول المتنبي : وكم ذا بمصر من المضحكات ولكنه ضحك كالبكا – أن السيدات المثقفات العلمانيات هن الأخريات يصوتن بهذه العبارة .إحداهن خرجت تفتي في مسألة غطاء رأس المرأة معلنة أنها لا ترى أنه لا علاقة له بالأخلاق التي هي جوهر (التين) ثم قالت طبعا هذا رأيي وليس ( التين ) حكرا على أحد !!
ومنبع الداء عند هؤلاء أنهم علموا من تاريخ الثقافة الأوروبية أن كهنة الكنائس قبل ثورة مارتن لوثر لم يكونوا يسمحون لأحد غيرهم بتفسير كتابهم المقدس ويحرمون ذلك ويعلنون أن كلماته وحروفه بل والفراغات التي بين الكلمات كلها أسرار مقدسة لا يعلمها إلا رجال الإكليروس (رجال الكنيسة وكهنتها ) وكانوا يضحكون بذلك على الناس ليستغلوهم وينفردوا بالسلطان المطلق عليهم ولم يدم الوضع فقد كان هذا المبدأ من أسباب ثورة مارتن لوثر الذي قوض هذا المبدأ معلنا أن تفسير الكتاب وفهمه ليس حكرا على أحد . هذه هي القصة بإيجاز مخل – فهل حدث في فترة من فترات تاريخنا الثقافي أن حرم علماء الدين تفسير القرآن الكريم لكل مؤهل لهذه العملية ؟ كلا لم يحدث أبدا بل إن المسلمين طول تاريخهم يتهافتون على اقتناء كتب التفسير ويعتزون بها , فكيف يقيس هؤلاء ثقافتنا المتميزة التي كانت أول كلمة في تاريخها :(اقرأ باسم ربك) على الثقافة الأوروبية المسيحية ثم يصدرون الحكم نفسه ليس الدين حكرا على أحد ؟
القياس باطل . ويبطل كل ما يبنى عليه من تهجم على السنة النبوية وجرأة في القفز على العلم الإسلامي دون احترام للتخصص المعترف به لكل علم حيث إن أغلب ما أفرزه هذا النهج من نماذج لم تكن منضبطة في الفهم ولا مستقيمة في الرأي فلم تحسن فهم القرآن ولا وضعت السنة في مكانها الطبيعي من القرآن فجاءت الأحكام جائرة في فهم القرآن والسنة معا مما يشعر المطالع لهذه الآراء بغياب المنهج العلمي ويشعره بأن هؤلاء غير جادين وإنما هو هازلون ليس أكثر .
ومن هذه النماذج ذلك الكاتب الذي استنبط – وأقول استنبط تجوزا- هذا الاستنباط العجيب الذي مؤداه أن الله يغفر للذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم يعني صغائر الذنوب وعليه فاللمم مباح وعليه فلا مانع من أن يقبل (البوي فرند) صاحبته أو يتلامسا ...فهذا من اللمم المباح عند المفكر الكبير الذي زعم أنه وضع ثنتي عشر قاعدة قرآنية يحكم بها على أحاديث البخاري !والذي يزعم أن القاعدة الأصولية في سد الذرائع قاعدة باطلة من وضع االفقهاء المتخلفين !
وأين هو من نهي الله المؤمنين في القرآن الكريم أن ينظروا إلى محاسن النساء المحرمات عليهم ونهيه المؤمنات أن ينظرن إلى الرجال المحرمين عليهن بشهوة مخبرا أن هذا الصنيع ( غض البصر ) أزكى وأطيب للطرفين محذرا من أنه تعالى خبير بصنع هؤلاء وهؤلاء قال تعالى ( قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ...الآية .
هذا موقفه في فهم آية قرآنية واحدة ولا يرتاب عاقل في فهمه المعوج المقلوب للآية القرآنية ولا يرتاب عاقل في تفسيره إياها - إن سمي هذا اللغو تفسيرا - بالهوى أهذا الذي يفكر هذا التفكير في آية قرآنية كهذه يصدق إذا زعم أنه يرد السنة بالقرآن ؟ الحق أنه بمسلكه هذا يريد أن يعرض لنا قرآنا على طريقته الخاصة وسنة مشكلة من هواه . أتراه أيها القاريء الكريم جاد في دعوى العلم والفهم لأحكام الإسلام أم تراه هازلا من الهازلين ؟
اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد .


عدل سابقا من قبل فؤاد عزام في الجمعة أغسطس 27, 2010 11:54 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fayad
المدير العام
المدير العام


المشاركات : 289
التقييم : 2
النشاط : 626
سجل فى : 26/05/2009




مُساهمةموضوع: رد: القرآنيون وموقفهم من السنة مناقشة حول أصل الفكرة   الثلاثاء فبراير 09, 2010 11:11 pm

عدنا الى موضوعنا الاصلى من لة حق الإفتاء
ومن هو الملوم اذا ظهرت مجنونة فعلا مجنونة
تفسر الدين على هوائها وكم ضحكت على كلامها
انا أضحك بحكم نشأتى الأزهرية والحمد لله وعلمى بجهلها
إذ قالت والدى متصوف ولا يصلى
الدين للشعب
الخوف من لا يملك أى تعليم دينى

وارجو الإفادة ولو برسالة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]






إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ
الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا
كَبِيرًا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://proffayad.yoo7.com
صفاء المؤمنة
عضو جديد
عضو جديد


المشاركات : 22
التقييم : 10
النشاط : 34
سجل فى : 29/05/2011

الموقع : الجزائر
العمل/الترفيه : معلمة قرآن
تعاليق : اللهم صل وسلم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما صليت وباركت على إبراهيم و على آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد


مُساهمةموضوع: يا حي يا قيوم برحمتك نستغيث   الجمعة يونيو 10, 2011 1:37 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم وجزاكم الله كل خير على طرح هذه المواضيع التي تعد من الشبهات التي تنخر في جسد الأمة لتفرق وتشتت أوصالها ولكن والحمد لله حمدا كثيرا فإن الكتاب والسنة مرجعين أساسيين متلازمين متكاملين لا يكاد يختلف على هذا المعنى والوصف إثنان ، بين العلماء والنخبة ولا من حتى العوام البسطاء وأكاد أجزم حتى من طرف العجائز
والأطفال الذين يؤمنون ويشهدون بأن لا إله إلا الله محمد رسول الله
ورغم ذالك لا ننكر ان دعوتهم شهدت بعض النجاح والتأثير في بداية الأمر لأنها عزفت على وطر الوجدان والعاطفة في حب القرآن ولكن سرعان ما تلاشت وأفاء الغافلون إلى عقولهم ونشطت أقلام الدعاة والمفكرين في دحض دعواهم الباطلة في الإكتفاء بالقرآن عن السنة النبوية الشريفة
ولكن غلطا ادخل معهم من هو بريء عن هذه الدعوة الباطلة بسبب عدم التبين والتثبت في الأمر
نسأل الله العلي القدير أن يكفينا شر الفتن ما ظهر منها وما بطن ،وان يجمع كلمة العلماء المسلمين على تحكيم كتابه وسنة نبيه عليه افضل الصلاة والتسليم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فؤاد عزام
فضيلة الدكتور
avatar

المشاركات : 379
التقييم : 10
النشاط : 591
سجل فى : 15/12/2009

أوسمة العضو : وسام التميز



مُساهمةموضوع: رد: القرآنيون وموقفهم من السنة مناقشة حول أصل الفكرة   الأحد يونيو 12, 2011 10:39 pm

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القرآنيون وموقفهم من السنة مناقشة حول أصل الفكرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بروف فياض :: (¯`°•.¸¯`°•. المنتديات الإسلامية .•°`¯¸.•°`¯) :: منتدى الثقافة الإسلامية :: شبهات وحقائق-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» تحميل برنامج QuickBooks كويك بوكس كامل بالسيريال روابط سريعة على الميديا فاير
الثلاثاء يناير 19, 2016 10:14 pm من طرف محمد فياض

» تحميل برنامج mmu ارسال الملفات بالبلوتوث MMU لاى حد فى اى مكان
الأربعاء نوفمبر 11, 2015 8:30 pm من طرف طائر الليل الحزين

» تحميل برنامج المصمم المعماري عربى برابط مباشر ميديا فاير
الأحد سبتمبر 20, 2015 3:38 pm من طرف hamad5001

» برنامج تحرير الفيديو Video Capture Master
الثلاثاء سبتمبر 15, 2015 12:03 am من طرف fayad

» كيفية إالغاء خدمة المطبح من موبينيل
السبت أبريل 04, 2015 3:40 pm من طرف fayad

» برنامج يجعل من صورك وصور اصدقائك تحف فنية صور غاية في الجمال ومزيل للبقع
الأحد أكتوبر 19, 2014 8:09 pm من طرف محموديوسف

» تحميل برنامج inter video win dvr3 كامل بالسريال على منتدانا
الجمعة يوليو 04, 2014 9:49 pm من طرف ahmad9999

» تحميل جوجل كروم كامل الاصدار الاخير 2012
الأحد مايو 25, 2014 8:19 pm من طرف akrammas

» شاشة الكمبيوتر قفلت لوحدها الحل موجود هناlock and unlock osd on screen any kind
الإثنين يناير 06, 2014 12:42 am من طرف longer

» قانون العاملين المدنين بالدولة المصرية من حيث التعيين والترقية والاجازات والنقل والانتداب
الأربعاء ديسمبر 18, 2013 11:19 am من طرف allam62



Copyright © proffayad.yoo7.com 2008-2009. All rights reserved
Home of Exclusive
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات بروف فياض
2009-2010

free counters